التسجيل مكتبي الرسائل الخاصة الرئيسية البحث الخروج  

   
العودة   منتدى الانوار الشاذليه > قسم السيرة العطرة وعلوم القران > السيرة العطرة لاهل البيت والصحابة ورجال التصوف رضى الله عنهم وارضاهم جميعا
   

الملاحظات

السيرة العطرة لاهل البيت والصحابة ورجال التصوف رضى الله عنهم وارضاهم جميعا رجال الله واهله الصوفين المتقين وسيرهم العطرة .

إضافة رد
   
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
   
   
قديم 12-16-2015, 04:56 PM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
نائب المدير العام
رتب نائبي المدير العامرتب نائبي المدير العامرتب نائبي المدير العامرتب نائبي المدير العامرتب نائبي المدير العام

الصورة الرمزية ليلي
إحصائية العضو







ليلي غير متواجد حالياً

 


المنتدى : السيرة العطرة لاهل البيت والصحابة ورجال التصوف رضى الله عنهم وارضاهم جميعا
افتراضي زواج عليّ بفاطمة رضي الله عنهما

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

في السنة الثانية من الهجرة النبوية الشريفة تزوج علي بن

أبي طالب رضي الله عنه فاطمة بنت رسول الله صلى الله

عليه وسلم وبَنىَ بها، وقد ذكر البخاري أن ذلك كان بعد غزوة بدرٍ بقليل


ففي "الصحيحين" أن النبيَّ صلى الله عليه وسلم قال لرجلٍ: (تَزْوَّجْ ولو بخاتمٍ مِن حديد)، ولو كانت المغالاة في المهور مَكْرُمَة لكان أولى بها رسول الله صلى الله عليه وسلم وابنته فاطمة رضي الله عنها.

أما قصة خِطبة وزواج علي من فاطمة رضي الله عنهما فقد

ذُكِرَت في كتب الحديث والسِّيَر والتراجم، وقد رواها ابن كثير

في السيرة النبوية والبيهقي في الدلائل عن علي رضي الله

عنه قال: (خطبت فاطمة من رسول الله صلى الله عليه وسلم

.. فقالت مولاة لي: هل علمت أن فاطمة خُطِبَت من رسول

الله؟ قلت: لا، قالت: فقد خطبت، فما يمنعك أن تأتي رسول

الله فيزوجك بها؟ فقلت: أو عندي شيء أتزوج به؟ فقالت: إنك

إن جئتَ رسول الله صلى الله عليه وسلم زوّجك. فو الله ما

زالت ترجّيني حتى دخلت على رسول الله صلى الله عليه

وسلم، فلما أن قعدت بين يديه أُفْحِمْتُ، فوالله ما استطعت أن

أتكلم جلالة وهيبة، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (ما

جاء بك، ألك حاجة؟) فسكتّ، فقال: (لعلك جئت تخطب

فاطمة؟) فقلت:

نعم، فقال: (وهل عندك من شيء تستحلها به؟) فقلت: لا

والله يا رسول الله! فقال: (ما فعلت درع سلحتكها؟) قلت:

فوالذي نفس علي بيده إنها لحُطَمِيَّة ما

قيمتها أربعة دراهم، فقلت عندي، فقال: (قد زوجتكها) فبعث

إليها بها، فاستحلّها بها، فإن كانت لصداق فاطمة بنت رسول

الله صلى الله عليه وسلم). وفي رواية للنسائي وصححها

الألباني أن علياً رضي الله عنه قال: (تزوجت فاطمة رضي الله

عنها، فقلت: يا رسول الله! ابْنِ بِي (اسمح لي بالدخول بها)،

قال: (أعطها شيئاً) قلت: ما عندي من شيء، قال: (فأين

دِرْعُكَ الْحُطَمِيَّة؟) قلتُ: هي عندي، قال: (فأعطها إياه) درعك

الحطمية: منسوبة إلى بطن من عبد القيس يقال لهم حطمة

بن محارب كانوا يعملون الدروع.




جهاز وأثاث الزواج

زواج عليّ من فاطمة رضي الله عنهما كان زواجاً سهلاً مُيَّسراً

مباركاً، لزوجين لا تعرف الدنيا لقلبهما طريقاً، وأما جهاز وأثاث

زواجهما فكان: قطيفة، وقِرْبَة، ووسادة من جلد حشوها ليف أو

نبات، فعن علي رضي الله عنه قال: (جهَّز رسول الله صلى الله

عليه وسلم فاطمة في خميل (قطيفة)، وقِرْبة، ووسادة أدم

(جلد) حشوها إذخر (نبات رائحته طيبة) رواه أحمد، وفي رواية

ابن حبان: (وأمرهم أن يجهزوها، فجعل لها سريراً مشرطاً

بالشرط، ووسادة من أدم حشوها ليف).



لقد كانت فاطمة رضي الله عنها تعلم أنها بنت سيد المرسلين

وخاتم النبيين وسيد ولد آدم صلوات الله وسلامه عليه، ومع

ذلك رضيت بالقليل، ولم تطمع في متاع الحياة الدنيا، ولم

تطمح نفسها إلى العيش الراغد، بل ضُرب بها المثل في

زواجها اليسير المهر، القليل المؤنة.. ولم تكن حياتها في بيت

زوجها مُترفة ولا ناعمة بل كانت أقرب إلى التقشف والخشونة؛

لأن علياً رضي الله عنه -على عِظم مكانتهـ لم يكن صاحب حظ

من مال، ومن ثم فقد عاشت رضوان الله عليها في بيتها حياة

بسيطة متواضعة، فهي تطحن وتعجن خبزها بيديها مع إدارة

كافة شؤون بيتها الأخرى، إضافةً إلى حقوق زوجها عليها،

وحين تعبت من عمل البيت وأثَّرَ عمل الرَحَى في يديها، طلبت

من أبيها صلى الله عليه وسلم خادماً يساعدها، فأرشدها

النبي صلى الله عليه وسلم لما هو أفضل لها، روى مسلم عن

أبي هريرة رضي الله عنه: (أنَّ فاطمة أتتِ النبيَّ صلى الله

عليه وسلم تسأله خادماً، وشكتِ العملَ، فقال صلى الله عليه

وسلم: (ما أَلفَيتِيه عندنا) قال: (ألا أدُلُّكِ على ما هو خيرٌ لك من

خادمٍ؟ تسبِّحين ثلاثاً وثلاثين، وتحمَدين ثلاثاً وثلاثين، وتكبِّرين

أربعاً وثلاثين حين تأخذين مضجعَك). قال القرطبي: "إنما

أحالها على الذكْرِ ليكون عِوضاً عن الدعاء عند الحاجة، أو لكونه

أحب لابنته ما أحب لنفسه من إيثار الفقر، وتحمل شدته

بالصبر عليه تعظيماً لأجرها".







آخر تعديل الشريفة الشاذلية يوم 12-20-2015 في 05:27 PM.
رد مع اقتباس
   
   
قديم 12-17-2015, 02:37 AM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
عضو نشيط
إحصائية العضو






ام مينا غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : ليلي المنتدى : السيرة العطرة لاهل البيت والصحابة ورجال التصوف رضى الله عنهم وارضاهم جميعا
افتراضي

شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .







رد مع اقتباس
   
   
قديم 12-17-2015, 11:02 PM رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
عضو فعال
إحصائية العضو






AMATOLLAH غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : ليلي المنتدى : السيرة العطرة لاهل البيت والصحابة ورجال التصوف رضى الله عنهم وارضاهم جميعا
افتراضي

جازاك الله كل خير اختي موضوع قيم







رد مع اقتباس
   
   
قديم 12-19-2015, 03:08 PM رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
نائب المدير العام
رتب نائبي المدير العامرتب نائبي المدير العامرتب نائبي المدير العامرتب نائبي المدير العامرتب نائبي المدير العام

الصورة الرمزية ليلي
إحصائية العضو







ليلي غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : ليلي المنتدى : السيرة العطرة لاهل البيت والصحابة ورجال التصوف رضى الله عنهم وارضاهم جميعا
افتراضي

شكرا على مروركم جزاكم الله كل خير







رد مع اقتباس
   
   
قديم 12-20-2015, 05:47 PM رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
الدعم الفنى
رتب الدعم الفنىرتب الدعم الفنىرتب الدعم الفنىرتب الدعم الفنىرتب الدعم الفنى

الصورة الرمزية الشريفة الشاذلية
إحصائية العضو







الشريفة الشاذلية غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : ليلي المنتدى : السيرة العطرة لاهل البيت والصحابة ورجال التصوف رضى الله عنهم وارضاهم جميعا
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

جزاك الله خيرا موضوع قيم







التوقيع

ان الله وملائكته يصلون على النبى يا ايها اللذين امنوا صلوا عليه وسلمو تسليما
اللهم صلى وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى اله وصحبه اجمعين
قال سبحانه تعالى
وَلَا تَقْفُ مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ ۚ إِنَّ السَّمْعَ وَالْبَصَرَ وَالْفُؤَادَ كُلُّ أُولَٰئِكَ كَانَ عَنْهُ مَسْئُولًا (36) وَلَا تَمْشِ فِي الْأَرْضِ مَرَحًا ۖ إِنَّكَ لَن تَخْرِقَ الْأَرْضَ وَلَن تَبْلُغَ الْجِبَالَ طُولًا (37) كُلُّ ذَٰلِكَ كَانَ سَيِّئُهُ عِندَ رَبِّكَ مَكْرُوهًا (38) سورة الاسراء

رد مع اقتباس
   
   
قديم 12-20-2015, 09:30 PM رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
نائب المدير العام
رتب نائبي المدير العامرتب نائبي المدير العامرتب نائبي المدير العامرتب نائبي المدير العامرتب نائبي المدير العام

الصورة الرمزية ليلي
إحصائية العضو







ليلي غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : ليلي المنتدى : السيرة العطرة لاهل البيت والصحابة ورجال التصوف رضى الله عنهم وارضاهم جميعا
افتراضي


شكرا على مروركم جزاكم الله كل خير







رد مع اقتباس
   
   
قديم 12-22-2015, 03:24 AM رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
عضو فعال
إحصائية العضو






ابو نبيل غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : ليلي المنتدى : السيرة العطرة لاهل البيت والصحابة ورجال التصوف رضى الله عنهم وارضاهم جميعا
افتراضي

جزاك الله كل خير وجعله فى ميزان حسناتك







رد مع اقتباس
   
   
قديم 12-22-2015, 05:49 PM رقم المشاركة : 8
معلومات العضو
نائب المدير العام
رتب نائبي المدير العامرتب نائبي المدير العامرتب نائبي المدير العامرتب نائبي المدير العامرتب نائبي المدير العام

الصورة الرمزية ليلي
إحصائية العضو







ليلي غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : ليلي المنتدى : السيرة العطرة لاهل البيت والصحابة ورجال التصوف رضى الله عنهم وارضاهم جميعا
افتراضي

شكرا على مروركم جزاكم الله كل خير







رد مع اقتباس
   
   
قديم 01-05-2016, 10:11 AM رقم المشاركة : 9
معلومات العضو
عضو مجتهد

الصورة الرمزية عابدة الله
إحصائية العضو






عابدة الله غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : ليلي المنتدى : السيرة العطرة لاهل البيت والصحابة ورجال التصوف رضى الله عنهم وارضاهم جميعا
افتراضي

جزاك الله كل خير وجعله فى ميزان حسناتك







رد مع اقتباس
   
   
قديم 01-05-2016, 05:47 PM رقم المشاركة : 10
معلومات العضو
نائب المدير العام
رتب نائبي المدير العامرتب نائبي المدير العامرتب نائبي المدير العامرتب نائبي المدير العامرتب نائبي المدير العام

الصورة الرمزية ليلي
إحصائية العضو







ليلي غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : ليلي المنتدى : السيرة العطرة لاهل البيت والصحابة ورجال التصوف رضى الله عنهم وارضاهم جميعا
افتراضي

اقتباس : المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عابدة الله عفوا ,,, لايمكنك مشاهده الروابط لانك غير مسجل لدينا [ للتسجيل اضغط هنا ]
جزاك الله كل خير وجعله فى ميزان حسناتك


شكرا اختى العزيزة لمرورك جزاك الله خيرا






رد مع اقتباس
   
إضافة رد

   
مواقع النشر (المفضلة)
   

   
الكلمات الدلالية (Tags)
الله, بفاطمة, زواج, عليّ, عنهما
   


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
اختصار الروابط