أنت زائر , ننصحك بالتسجيل
للتمتع بمميزات المنتدى والتعامل معة بسهولة .
التسجيل من هنا

">
العودة   منتدى الانوار الشاذليه > قسم السيرة العطرة وعلوم القران > قسم الابحاث العلمية حول معانى كلمات القران الكريم

الملاحظات

قسم الابحاث العلمية حول معانى كلمات القران الكريم تحت اشراف الاخ taha

البحث في المنتدى:
Loading

اسم نبي الله هود من القرآن الكريم

قسم الابحاث العلمية حول معانى كلمات القران الكريم


إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم منذ /06-22-2017, 11:25 AM   #1

مريد شاذلي
رتب المريدينرتب المريدينرتب المريدينرتب المريدينرتب المريدينرتب المريدين

Taha غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 297
 تاريخ التسجيل : May 2016
 المشاركات : 171

افتراضي اسم نبي الله هود من القرآن الكريم

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

قصة نبي الله هود من اكثر القصص التي لا يتم التركيز عليها و نرعى لها انتبها كمسلمين, و مع ان قصة سيدنا هود مفصلة و يوجد سورة بإسم هود في القرآن الكريم إلا أن أقصى تذكرنا -إن تذكرنا- ان سيدنا هود هو المرسل لقوم عاد, وربما لا نتذكر هل قوم عاد من أهلكوا بالريح أم بالصيحة, ولا ادري لذلك سبب....

في المعجم عند البحث عن اشتقاق هود:
هَوَّدَ: (فعل)
هوَّدَ يهوِّد ، تهويدًا ، فهو مُهوِّد ، والمفعول مُهوَّد - للمتعدِّي


إذن فهود هو الذي يهدئ و المتعدي هو الذي يتم تهويده..

و المتعدي هنا هم قوم عاد, و في المعجم:
عادَ: (فعل)
عادَ يَعود ، عُدْ ، عَوْدةً وعَوْدًا ، فهو عائدٌ والجمع : عُوَّاد ، وعُوَّدٌ وهنَّ عُوَّدٌ ، وعَوائدُ والمفعول مَعُودٌ
عَادَ إِلَيْهِ وَلَهُ وَعَلَيْهِ : رَجَعَ ، اِرْتَدَّ
عَادَ أَدْرَاجَهُ : رَجَعَ ، وَلَّى مِنْ حَيْثُ أَتَى
العادي : العَدُوُّ أو الظَّالم :- طردنا العُداة من أرضنا شرَّ طردة ، - { بَلْ أَنْتُمْ قَوْمٌ عَادُونَ }: متجاوزون الحدَّ في المعاصي .

العودة للضلالة لأن عاد هم أول قوم عادوا للضلالة بعد الطوفان الذي اغرق قوم نبي الله نوح..

في القرآن الكريم عند البحث عن كلمة هود سيظهر في البحث كلمة اليهود لكنها كلمة اخرى ببحث اخر بإذن الله...
ذكر اسم سيدنا هود 7 مرات
مرة في سورة الأعراف, و مرة في سرة الشعراء و خمس مرات في سورة هود

في سورة الأعراف تلخيص لدعوة سيدنا هود:
يدعو قومه و يرد عليه الملأ الذين كفروا من قومه, فيعدد لهم ايات الله عليهم, فيصدوه و ينجي الله هود و من معه..

وَإِلَىٰ عَادٍ أَخَاهُمْ هُودًا ۗ قَالَ يَا قَوْمِ اعْبُدُوا اللَّـهَ مَا لَكُم مِّنْ إِلَـٰهٍ غَيْرُهُ ۚ أَفَلَا تَتَّقُونَ ﴿٦٥﴾ قَالَ الْمَلَأُ الَّذِينَ كَفَرُوا مِن قَوْمِهِ إِنَّا لَنَرَاكَ فِي سَفَاهَةٍ وَإِنَّا لَنَظُنُّكَ مِنَ الْكَاذِبِينَ ﴿٦٦﴾ قَالَ يَا قَوْمِ لَيْسَ بِي سَفَاهَةٌ وَلَـٰكِنِّي رَسُولٌ مِّن رَّبِّ الْعَالَمِينَ ﴿٦٧﴾أُبَلِّغُكُمْ رِسَالَاتِ رَبِّي وَأَنَا لَكُمْ نَاصِحٌ أَمِينٌ ﴿٦٨﴾ أَوَعَجِبْتُمْ أَن جَاءَكُمْ ذِكْرٌ مِّن رَّبِّكُمْ عَلَىٰ رَجُلٍ مِّنكُمْ لِيُنذِرَكُمْ ۚ وَاذْكُرُوا إِذْ جَعَلَكُمْ خُلَفَاءَ مِن بَعْدِ قَوْمِ نُوحٍ وَزَادَكُمْ فِي الْخَلْقِ بَسْطَةً ۖ فَاذْكُرُوا آلَاءَ اللَّـهِ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ ﴿٦٩﴾ قَالُوا أَجِئْتَنَا لِنَعْبُدَ اللَّـهَ وَحْدَهُ وَنَذَرَ مَا كَانَ يَعْبُدُ آبَاؤُنَا ۖ فَأْتِنَا بِمَا تَعِدُنَا إِن كُنتَ مِنَ الصَّادِقِينَ ﴿٧٠﴾ قَالَ قَدْ وَقَعَ عَلَيْكُم مِّن رَّبِّكُمْ رِجْسٌ وَغَضَبٌ ۖ أَتُجَادِلُونَنِي فِي أَسْمَاءٍ سَمَّيْتُمُوهَا أَنتُمْ وَآبَاؤُكُم مَّا نَزَّلَ اللَّـهُ بِهَا مِن سُلْطَانٍ ۚ فَانتَظِرُوا إِنِّي مَعَكُم مِّنَ الْمُنتَظِرِينَ ﴿٧١﴾ فَأَنجَيْنَاهُ وَالَّذِينَ مَعَهُ بِرَحْمَةٍ مِّنَّا وَقَطَعْنَا دَابِرَ الَّذِينَ كَذَّبُوا بِآيَاتِنَا ۖ وَمَا كَانُوا مُؤْمِنِينَ ﴿٧٢﴾ سورة هود

في سورة الشعراء تفصيل اكثر لتعدي قوم عاد:
أَتَبْنُونَ بِكُلِّ رِيعٍ آيَةً تَعْبَثُونَ ﴿١٢٨﴾ وَتَتَّخِذُونَ مَصَانِعَ لَعَلَّكُمْ تَخْلُدُونَ ﴿١٢٩﴾ وَإِذَا بَطَشْتُم بَطَشْتُمْ جَبَّارِينَ ﴿١٣٠﴾
سورة الشعراء

ثم عرض ايات الله عليهم و من ثم قولهم الجملة الفاصلة التي تلزم عليهم العذاب:
قَالُوا سَوَاءٌ عَلَيْنَا أَوَعَظْتَ أَمْ لَمْ تَكُن مِّنَ الْوَاعِظِينَ ﴿١٣٦﴾
سورة الشعراء

في سورة هود ذكرت قصة سيدنا هود مع قومه بعد اكبر تفصيل في القرآن لما حدث لقوم سيدنا نوح, و من هنا نفهم سببب تسمية قوم عاد بهذا الاسم و سبب العذاب الغليظ الذي حل عليهم, فبعدما اغرق الله الارض و كل من عليها من كفار تمامًا و لم يتبقى غير المؤمنين فقط, رجعوا و عادوا للضلالة مرة اخرى, و مع ذلك ارسل الله لهم من يهديهم لكنهم كذبوا و فضلوا الضلالة
وَتِلْكَ عَادٌ ۖ جَحَدُوا بِآيَاتِ رَبِّهِمْ وَعَصَوْا رُسُلَهُ وَاتَّبَعُوا أَمْرَ كُلِّ جَبَّارٍ عَنِيدٍ ﴿٥٩﴾ سورة هود
وقتها حل عليهم العذاب الغليظ

فمن سياق القرآن الكريم فإن عاد من العودة للضلالة و التعديو و هود من الهداية

السؤال المهم هنا : ماهو المميز في سيدنا هود؟
تفصيل الاحداث التي مر بها هي نفسها تقريبا التي مر بها جميع الانبياء, فلماذا اختار الله له اسم هود من الهداية؟ و لماذا قصته مفصلة في القرآن لو انها تشبه لقصص كل الانبياء؟

اجابة هذا السؤال في اجابة سؤال: لماذا سميت سورة هود باسم سيدنا هود؟

في البداية ما معنى كلمة سورة؟ او سور القرآن الكريم؟
في المعجم:
سوَّرَ يسوِّر ، تسويرًا ، فهو مُسوِّر ، والمفعول مُسوَّر
سوَّرَ الحائطَ : تسوَّره ؛ علاه وتسلَّقه
سَوَّرَ المكانَ : أحاطه بسورٍ
سوَّرَ المرأةَ : ألبسها سِوارًا
سَوَّرَهُ : جعلَه إسوارًا


فالإشتقاق س و ر يدل دوما على الاحاطة و كل ما يحيط, سواء الإسورة أو السوار أو بالطبع السورة
فالسورة هي الإحاطة بكل ماتسمى به السورة
فسورة الأنبياء هو كل مايحيط بالانبياء, و سورة نوح هو كل ما يحيط بسيدنا نوح, وبالطبع سورة هود هو كل ما يحيط بسيدنا هود او كل ما يحيط بمعنى اسم هود

سورة هود
مقسمة الى أجزاء
- أول جزء عن القرآن الكريم نفسه و اياته
- ثاني جزء ايات موجهة للرسول صلى الله عليه و سلم:
فَلَعَلَّكَ تَارِكٌ بَعْضَ مَا يُوحَىٰ إِلَيْكَ وَضَائِقٌ بِهِ صَدْرُكَ أَن يَقُولُوا لَوْلَا أُنزِلَ عَلَيْهِ كَنزٌ أَوْ جَاءَ مَعَهُ مَلَكٌ ۚ إِنَّمَا أَنتَ نَذِيرٌ ۚ وَاللَّـهُ عَلَىٰ كُلِّ شَيْءٍ وَكِيلٌ ﴿١٢﴾

- ثالث جزء تفرقة بين الذين يصدون عن سبيل الله و الذين آمنوا
-رابع جزء ذكر قصص الأنبياء مع أقوامهم : نوح و قومه, هود و قومه عادو صالح و قومه ثمود, ابراهيم و لوط و قوم لوط, موسىو فرعون و ملإ فرعون...
و في هذا الجزء نمط بتكرار احداث الانبياء مع اقوامهم, وهذا النمط هو : جدال قوم النبي للنبي و الذي قد يصل للهجوم عليه - بيانه لآيات الله عليهم - تكذيبهم النهائي له - عذاب المكذبين و نجاة المؤمنين., وقد يظهر النمط مفصلا كقصة سيدنا نوح, او في ثلاث ايات كقصة سيدنا موسى مع فرعون..
- خامس جزء استكمال الايات الموجهة للرسول صلى الله عليه و سلم.

و في جزء قصص الانبياء في سورة هود, فعل الانبياء فيه هو هداية القوم, أي انه هو فعل سيدنا هود نفسه, و الذي يظههر في معنى اسمه..
و سيدنا ابراهيم ارتبط ذكره في القرآن الكريم بأنه يأتي دوما بالحجة للكفار فلا يستطيعون الرد عليه لكن في سورة هود اختلفت في انها اظهر محاولة سيدنا ابراهيم لمنع الملائكة من عذاب قوم لوط حتى يهتدوا, و هذا الجزء لم يذكر في سورة الحجر, حيث ان تم ذكر في سورة الحجر نفس قصة سيدنا ابراهيم مع الملائكة لكن دون جزئية محاولته لمنعهم.
و سيدنا موسى في سورة هود يحاول في هداية فرعون و ملأه و لم يذكر قصته مع بني اسرائيل لانه كان شديدا في الحق عليهم, و الامر هنا مختلف.

وأهمية سيدنا هود هنا ترجع الى أنه أول نبي وقف في وجه أول قوم "عادوا" إلى الضلالة, و لهذا كان اسمه مرتبطا بمعنى السورة.

و لعل الجزء الوجه للرسول صلى الله عليه و سلم في أول السورة و آخرها هو ما يوضح لنا محور الآيات:

فَلَعَلَّكَ تَارِكٌ بَعْضَ مَا يُوحَىٰ إِلَيْكَ وَضَائِقٌ بِهِ صَدْرُكَ أَن يَقُولُوا لَوْلَا أُنزِلَ عَلَيْهِ كَنزٌ أَوْ جَاءَ مَعَهُ مَلَكٌ ۚ إِنَّمَا أَنتَ نَذِيرٌ ۚ وَاللَّـهُ عَلَىٰ كُلِّ شَيْءٍ وَكِيلٌ ﴿١٢﴾
سورة هود

وَكُلًّا نَّقُصُّ عَلَيْكَ مِنْ أَنبَاءِ الرُّسُلِ مَا نُثَبِّتُ بِهِ فُؤَادَكَ ۚ وَجَاءَكَ فِي هَـٰذِهِ الْحَقُّ وَمَوْعِظَةٌ وَذِكْرَىٰ لِلْمُؤْمِنِينَ ﴿١٢٠﴾ وَقُل لِّلَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ اعْمَلُوا عَلَىٰ مَكَانَتِكُمْ إِنَّا عَامِلُونَ ﴿١٢١﴾ وَانتَظِرُوا إِنَّا مُنتَظِرُونَ ﴿١٢٢﴾ وَلِلَّـهِ غَيْبُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَإِلَيْهِ يُرْجَعُ الْأَمْرُ كُلُّهُ فَاعْبُدْهُ وَتَوَكَّلْ عَلَيْهِ ۚ وَمَا رَبُّكَ بِغَافِلٍ عَمَّا تَعْمَلُونَ ﴿١٢٣﴾
سورة هود


الاستنتاج
اسم هود من هاد و يهدي, و يفصل هذا المعنى كل الايات التي تتحدث عن سيدنا هود, و سورة هود تحيط بكل ما له علاقة بفعل هداية الانبياء لقومهم, وسميت بإسم سيدنا هود لأنه أول من كان هودً لأول قوم عادوا الى الضلالة.


لمشاهدة فيديو البحث: عفوا ,,, لايمكنك مشاهده الروابط لانك غير مسجل لدينا [ للتسجيل اضغط هنا ]

المراجع:
هود في القرآن الكريم: عفوا ,,, لايمكنك مشاهده الروابط لانك غير مسجل لدينا [ للتسجيل اضغط هنا ]
هود في المعجم : عفوا ,,, لايمكنك مشاهده الروابط لانك غير مسجل لدينا [ للتسجيل اضغط هنا ]
عاد في المعجم: عفوا ,,, لايمكنك مشاهده الروابط لانك غير مسجل لدينا [ للتسجيل اضغط هنا ]
اليهود في المعجم: عفوا ,,, لايمكنك مشاهده الروابط لانك غير مسجل لدينا [ للتسجيل اضغط هنا ]
سور في المعجم: عفوا ,,, لايمكنك مشاهده الروابط لانك غير مسجل لدينا [ للتسجيل اضغط هنا ]








  رد مع اقتباس
قديم منذ /06-23-2017, 02:44 PM   #2

 
الصورة الرمزية عبد العزيز الشاذلى
المدير العام
وسام المدير العام
رتب المدير العامرتب المدير العامرتب المدير العامرتب المدير العام

عبد العزيز الشاذلى غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 1
 تاريخ التسجيل : Sep 2015
 المشاركات : 6,638

افتراضي

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

بسم الله ما شاء الله

الله يبارك لك اخى طه

ويجزيك كل خير








  رد مع اقتباس
قديم منذ /06-23-2017, 02:56 PM   #3

 
الصورة الرمزية الشريفة الشاذلية
الدعم الفنى
رتب الدعم الفنىرتب الدعم الفنىرتب الدعم الفنىرتب الدعم الفنىرتب الدعم الفنى

الشريفة الشاذلية غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 11
 تاريخ التسجيل : Sep 2015
 المكان : الانوار الشاذليه
 المشاركات : 6,775

افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

جزاك الله خيرا








التوقيع
ان الله وملائكته يصلون على النبى يا ايها اللذين امنوا صلوا عليه وسلمو تسليما
اللهم صلى وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى اله وصحبه اجمعين
قال سبحانه تعالى
وَلَا تَقْفُ مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ ۚ إِنَّ السَّمْعَ وَالْبَصَرَ وَالْفُؤَادَ كُلُّ أُولَٰئِكَ كَانَ عَنْهُ مَسْئُولًا (36) وَلَا تَمْشِ فِي الْأَرْضِ مَرَحًا ۖ إِنَّكَ لَن تَخْرِقَ الْأَرْضَ وَلَن تَبْلُغَ الْجِبَالَ طُولًا (37) كُلُّ ذَٰلِكَ كَانَ سَيِّئُهُ عِندَ رَبِّكَ مَكْرُوهًا (38) سورة الاسراء
  رد مع اقتباس
قديم منذ /08-09-2017, 05:01 PM   #4

 
الصورة الرمزية سعسوقي
مشرف
رتب المشرفينرتب المشرفينرتب المشرفينرتب المشرفينرتب المشرفين

سعسوقي غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 959
 تاريخ التسجيل : Jul 2017
 المشاركات : 4,267

افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

جزاكم الله كل خير اخى الكريم








التوقيع
سبحان الله وبحمده..عدد خلقه..ورضاء نفسه..وزينة عرشه..ومداد كلماته
  رد مع اقتباس
قديم منذ /10-11-2017, 09:37 AM   #5

عضو فعال

ابوالشيخ غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 71
 تاريخ التسجيل : Oct 2015
 المشاركات : 992

افتراضي

بسم الله ما شاء الله

الله يبارك لك اخى طه

ويجزيك كل خير








  رد مع اقتباس
قديم منذ /10-12-2017, 01:09 AM   #6

عضو فعال

قادري انا غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 1007
 تاريخ التسجيل : Jul 2017
 المكان : المغرب
 المشاركات : 463

افتراضي

رزقكم الرحمان حسن الخاتمة








  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)
الكلمات الدلالية (Tags)
الله, القرآن, الكريم

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 09:41 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
اختصار الروابط
التسجيل