العودة   منتدى الانوار الشاذليه > الاقسام الاسلامية > قسم القصص الاسلامى والتاريخى
التسجيل التعليمـــات التقويم اجعل كافة الأقسام مقروءة


الهند الإسلاميه من الفتح الى السقوط٢

قسم القصص الاسلامى والتاريخى


إنشاء موضوع جديد  إضافة رد
المنتدى المشاركات الجديدة ردود اليوم شاهدة المشاركات المشاركة التالية
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 03-04-2017, 12:57 PM
المشرف عام
رتب المراقبات الادارينرتب المراقبات الادارينرتب المراقبات الادارينرتب المراقبات الادارينرتب المراقبات الادارين
الحسن غير متواجد حالياً
لوني المفضل maroon
 رقم العضوية : 12
 تاريخ التسجيل : Sep 2015
 فترة الأقامة : 954 يوم
 أخر زيارة : اليوم (12:10 AM)
 المشاركات : 932 [ + ]
 التقييم : 10
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي الهند الإسلاميه من الفتح الى السقوط٢



سلسلة الهند الإسلامية من الفتح إلى السقوط : (2) :
علاقة المسلمين بالهند ومحاولات فتحها في العهد الراشدي:
كان العرب في الجاهلية على صلة بالهنود، وكانت العلاقة بينهما علاقة تجارية بحتة، ورغم معرفة العرب بطبيعة النظام الإجتماعي الهندي، وما فيه من فروق واضحة وتباين غريب إلا أن هذا ما كان ليهمهم.
وعندما ظهر الإسلام أرسل النبي إلى ملك "ماليبار" في عام (7هـ = 628م) رسالة يدعوه فيها إلى الإسلام, ويُرْوَى أن "تشيرمان برمال" ملك "كدنغلور" قد زار النبي، كما وصلت إلى بلاد "ماليبار" جماعة من الدُّعاة المسلمين العرب، على رأسهم مالك بن دينار وشرف بن مالك، ونزلوا في مدينة "كدنغلور"، ثم جابوا جميع أنحاء كيرالا داعِينَ إلى الإسلام وبنوا العديد من المساجد.
ومع ازدياد الحركة التِّجاريَّة بين شبه الجزيرة العربية وشبه الجزيرة الهندية في صدر الإسلام كان للتجار المسلمين الفضل في نشر الإسلام من خلال معاملاتهم بأمانة وصدق مع أهل هذه البلاد, حيث وَجَدَ الإسلام في الهند أرضًا خصبة سهلة، فأصبح في كل ميناء أو مدينة اتَّصل بها المسلمون جماعة اعتنقوا الإسلام، وأقاموا المساجد، وباشروا شعائرهم في حُرِّيَّة تامَّة لمَّا كان للمسلمين والعرب في ذلك الوقت من منزلة عند الحُكَّام باعتبارهم أكبر العوامل في رواج التجارة الهندية التي كانت تدرُّ على هؤلاء الحكام الدخل الوفير.
وإن كان الخليفة ورجال كبار الشورى وقادة الفتح منشغلين بكل طاقاتهم في القضاء النهائي على فارس والروم، فإن ذلك لم يحل دون الدعوة للإسلام على أرض الهند أو إلى محاولة فتحها، ففي عهد عمر بن الخطاب بدأ التفكير في فتح هذه البلاد ونشر الإسلام بين ربوعها، حيث ولى عمر عثمانَ بن أبي العاص الثقفي البحرين وعمان سنة 15هـ، فوجَّه أخاه الحكم بن أبي العاص لغزو الهند فوصل بإغاراته إلى شمال مدينة بومباي الحالية، وأعاد الكرة ثانيا فوصل إلى (بروص) في مقاطعة (كوجرات)، وعاد الحكم منتصرا.
ووجه عثمان بن أبي العاص أخاه الأخر المغيرة إلى الديبل على مقربة من كراتشي اليوم، بينما إنطلق والي فارس عمروا التغلبي بجيش أخر ففتح مكران وتابع زحفه حتى نهر السند ،وبعث ببشارة الفتح إلى عمر ومعها الأنفال. ونهى الخليفة الحكم بن أبي العاص عن المضي في فتح الهند ،خوفا منه رحمه الله على المسلميم الهلكة.
وعندما تولَّى عثمان بن عفان الخلافة، ولَّى عبدَ الله بن عامر بن كُرَيْزٍ على العراق كتب إليه يأمره أن يوجِّه إلى ثغر الهند مَن يَعْلَمُ عِلْمَهُ، وينصرف إليه بخبره، فوجَّه حُكَيْمَ بن جبلة الْعَبْدِيَّ، فلما رجع أوفده إلى عثمان، فسأله عن حال البلاد، فقال: يا أمير المؤمنين، قد عرفتها وخبرتها. فقال: فصِفْهَا لي قال: ماؤها وَشَلٌ، وثمرها دَقَلٌ، ولصُّها بطل، إن قلَّ الجيش فيها ضاعوا، وإن كثروا جاعوا. فقال له عثمان: أخابر أم ساجع؟ قال: بل خابر. فلم يَغْزُها أَحَدٌ.
وفي خلافة علي بن أبي طالب توجَّه إلى ذلك الثغر ناغل بن ذعر في سنة 38 هجرية، ثم بعث أمير المؤمنين في إثره الحارث بن مرة العبدري فظفرا وأصابا مغنما، وكان ذلك في أواخر تلك السنة وأوائل السنة التي تلتها، لكنهما إستشهدا وأكثر من معهما في سنة 42 هجرية.



 توقيع : الحسن

قلـوب العارفين لها عيون....... ترى ما لا يراه الناظرون
وألسنة بأسـرار تنـاجـي...........تغيب عن الكرام الكاتبين
وأجنحة تطير بغير ريـش .....إلى ملكوت ربّ العالمين

رد مع اقتباس
قديم 03-17-2017, 05:46 PM   #2
عضو فعال


الصورة الرمزية همسه روح
همسه روح غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 578
 تاريخ التسجيل :  Jan 2017
 أخر زيارة : 03-20-2018 (11:28 AM)
 المشاركات : 308 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : maroon
افتراضي



جزاكم الله خيرا وبارك الله فيكم اخي


 
 توقيع : همسه روح

بحبك وبريدك وبتمنى لو أبوس ايدك يا جد الحسين


رد مع اقتباس
قديم 08-13-2017, 10:17 AM   #3
عضو فعال


الصورة الرمزية سعسوقي
سعسوقي غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 959
 تاريخ التسجيل :  Jul 2017
 أخر زيارة : اليوم (03:25 AM)
 المشاركات : 3,697 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : maroon
افتراضي



جزاكم الله خيرا وبارك الله فيكم اخي
موفق بإذن الله ... لك مني أجمل تحية .


 
 توقيع : سعسوقي

سبحان الله وبحمده..عدد خلقه..ورضاء نفسه..وزينة عرشه..ومداد كلماته


رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
السقوط٢, الفتح, الإسلاميه, الهوى

« الموضوع السابق | الموضوع التالي »
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
رباه هَأَنَذَا خَلُصتُ من الهوى السماوية الابتهالات واﻷدعية 9 08-14-2017 04:49 PM
الهند الإسلامية الحسن قسم القصص الاسلامى والتاريخى 2 08-13-2017 10:19 AM
سلسلة الهند الاسلامية4 الحسن قسم القصص الاسلامى والتاريخى 4 08-13-2017 10:18 AM
حضرة ليلة الاربعاء ٢\١١\٢٠١٦فى الانوار الشاذلية الشريفة الشاذلية قســــــــم الحضــــــــــرات 13 11-02-2016 09:42 PM
حضرة ليلة الأربعاء ٢٠/٧/٢٠١٦ السماوية قســــــــم الحضــــــــــرات 3 07-19-2016 11:02 PM


Loading...


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
HêĽм √ 3.2 OPS BY: ! ωαнαм ! © 2011-2012
اختصار الروابط