أنت زائر , ننصحك بالتسجيل
للتمتع بمميزات المنتدى والتعامل معة بسهولة .
التسجيل من هنا

">
العودة   منتدى الانوار الشاذليه > قسم السيرة العطرة وعلوم القران > قسم علوم القران الكريم وتفاسيره > قسم قصص القران

الملاحظات

البحث في المنتدى:
Loading

دابة الارض

قسم قصص القران


إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم منذ /01-11-2017, 05:12 PM   #1

 
الصورة الرمزية الشريفة الشاذلية
الدعم الفنى
رتب الدعم الفنىرتب الدعم الفنىرتب الدعم الفنىرتب الدعم الفنىرتب الدعم الفنى

الشريفة الشاذلية غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 11
 تاريخ التسجيل : Sep 2015
 المكان : الانوار الشاذليه
 المشاركات : 6,773

افتراضي دابة الارض

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

دابه الارض

قال الله تعالى: {وَإِذَا وَقَعَ الْقَوْلُ عَلَيْهِمْ أَخْرَجْنَا لَهُمْ دَابَّةً مِّنَ الْأَرْضِ تُكَلِّمُهُمْ أَنَّ النَّاسَ كَانُوا بِآيَاتِنَا لَا يُوقِنُونَ} [النمل:82]،

ذكر الله في هذه الآية خروج الدابة ويكون ذلك عند فساد الناس وتركهم لأوامر ربهم وتبديلهم الدين الحق عند ذلك يقع عليهم القول أي يجب عليهم الوعيد لتماديهم في العصيان والفسوق والطغيان وإعراضهم عن آيات الله وتركهم تدبرها والنزول على حكمها وانتهائهم في المعاصي إلى ما لا ينجح معه فيهم موعظة ولا يصرفهم عن غيِّهم تذكرة فإذا صاروا كذلك أخرج الله لهم دابةً من الأرض تعقل وتنطق تكلمهم والدواب في العادة لا تعقل ولا تنطق ليعلم الناس أن ذلك آية من عند الله تعالى (التذكرة [697] بتصرّف).

قال ابن مسعود رضي الله عنه: "وقع القول عليهم أي يكون بموت العلماء وذهاب العلم ورفع القرآن، ثم قال: أكثروا من تلاوة القرآن قبل أن يُرفع، قالوا: هذه المصاحف ترفع، فكيف بما في صدور الرجال؟ قال: يسري عليه ليلاً فيصبحون منه قفراً وينسون لا إله إلا الله ويقعون في قول الجاهلية وأشعارهم، وذلك حين يقع القول عليهم" (تفسير القرطبي [13/234]).

يقول سيد قطب رحمه الله: "إن النص القرآني والأحاديث الصحيحة تفيد أن خروج الدابة من علامات الساعة وأنه إذا انتهى الأجل الذي تنفع فيه التوبة وحق القول على الباقين فلم تقبل منهم توبة بعد ذلك وإنما يقضى عليهم بما هم عليه عندئذ يُخرج الله لهم دابة تكلمهم والدواب لا تتكلم أو لا يفهم الناس عنها ولكنهم اليوم يفهمون ويعلمون أنها الخارقة المنبئة باقتراب الساعة وقد كانوا لا يؤمنون بآيات الله ولا يصدقون باليوم الموعود"، قال: "ومما يلاحظ أن سورة النمل التي وردت فيها هذه الآية فيها مشاهد حوار وأحاديث بين طائفة من الحشرات والطير والجن وسليمان عليه السلام فجاء ذكر الدابة التي تكلم الناس متناسقاً مع جو السورة محققاً لروعة التصوير في القرآن وتوحيد الجزئيات التي يتكون منها المشهد العام" أ. هـ. (الظلال 2667]).

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «ثلاث إذا خرجن لا ينفع نفساً إيمانها لم تكن آمنت من قبل أو كسبت في إيمانها خيراً، طلوع الشمس من مغربها والدجال ودابة الأرض» (رواه مسلم [2/195]).

وقال عبد الله بن عمرو رضي الله عنهما: حفظت من رسول الله صلى الله عليه وسلم حديثاً لم أنسه بعد، سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: «إن أول الآيات خروجاً طلوع الشمس من مغربها وخروج الدابة على الناس ضُحاً وأيهما ما كانت قبل صاحبتها فالأخرى على أثرها قريباً» (رواه مسلم [18/ 77-78]).

وقد اختلفت الأقوال في تعيين نوع هذه الدابة فمنهم من قال أنها فصيل ناقة صالح، ومنهم من قال أنها الجساسة التي كانت تتحسس الأخبار للدجال، ومنهم من قال إنها الثعبان المشرف على جدار الكعبة الذي اقتلعته العقاب حين أرادت قريش بناء الكعبة، ومنهم من قال إنها إنسان متكلم يناظر أهل البدع والكفر ويجادلهم، ومنهم من قال أن الدابة اسم جنس لكل ما يدب وليست حيواناً مشخصاً معيناً يحوي العجائب والغرائب واعتبر أن المراد بها تلك الجراثيم الخطيرة التي تفتك بالإنسان وجسمه وصحته.

وكل هذه الأقوال لا دليل صحيح عليها من كتاب أو سنة ومخالفة لأقوال المفسرين الذين ذكروا أن هذه الدابة مخالفة لما يعتاده البشر فهي من خوارق العادات فالذي يجب الإيمان به أن الله تعالى سيخرج للناس آخر الزمان دابة من الأرض تكلمهم ويكون تكليمها لهم دالٌّ على أنهم يستحقون للوعيد بتكذيبهم بآيات الله قال العلامة أحمد شاكر رحمه الله: "والآية صريحة في القول العربي أنها دابة ومعنى الدابة في لغة العرب واضح لا يحتاج إلى تأويل" أ. هـ. (شرح المسند [15/82]).

أما مكان خروجها فقد اتفقت كلمة المفسرين على أنها تخرج من مكة المكرمة، قال ابن عيينة: «تخرج حين يسري الإمام جمع وإنما جعل سابقاً ليخبر الناس أن الدابة لم تخرج» (رواه الهيثمي في مجمع الزوائد وقال رجاله ثقات).

ويكون لها ثلاث خرجات فمرةً تخرج من بعض البوادي ثم تختفي، ثم تخرج من بعض القرى، ثم تظهر في المسجد الحرام.


ورد في صفة الخروج هذه حديث حذيفة بن أسيد الذي رواه الحاكم في المستدرك وصححه ووافقه الذهبي. (المستدرك [4/ 484-485]).

ولهذه الدابة أعمال ومهام تقوم بها، فمن مهامها: أنها تخطم أنف الكافر فيكون ذلك علامة على كفره، وتجلو وجه المؤمن ويكون ذلك دليل على إيمانه، وتكلم الناس. قال صلى الله عليه وسلم: «تخرج الدابة ومعها عصا موسى عليه السلام وخاتم سليمان عليه السلام فتخطم الكافر -أي أنف الكافر بالخاتم- وتجلو وجه المؤمن بالعصا حتى إن أهل الخوان ليجتمعون على خوانهم فيقول هذا: يا مؤمن ويقول هذا يا كافر» (رواه أحمد والترمذي وصححه العلامة أحمد شاكر).

وقال تعالى: {وَإِذَا وَقَعَ الْقَوْلُ عَلَيْهِمْ أَخْرَجْنَا لَهُمْ دَابَّةً مِّنَ الْأَرْضِ تُكَلِّمُهُمْ أَنَّ النَّاسَ كَانُوا بِآيَاتِنَا لَا يُوقِنُونَ} [النمل:82].

وقد اختلفت أقوال المفسرين في معنى هذا التكليم، فمنهم من قال، تخاطبهم مخاطبةً قائلةً لهم أن الناس كانوا بآيات الله لا يوقنون، بدليل قراءة أُبي بن كعب لهذه الآية (تنبئهم)، ومنهم من قال: تجرحهم بدليل قراءة ابن عباس رضي الله عنهما: {تكْلَمُهُمْ} وروي عن ابن عباس رضي الله عنهما أنه قال: (كلاً تفعل) أي تصنع كِلا الأمرين المخاطبة والجرح فهي تخاطب الناس جميعهم وتسم أنف الكافر أي تجرحه. والله أعلم.

منقوووول








التوقيع
ان الله وملائكته يصلون على النبى يا ايها اللذين امنوا صلوا عليه وسلمو تسليما
اللهم صلى وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى اله وصحبه اجمعين
قال سبحانه تعالى
وَلَا تَقْفُ مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ ۚ إِنَّ السَّمْعَ وَالْبَصَرَ وَالْفُؤَادَ كُلُّ أُولَٰئِكَ كَانَ عَنْهُ مَسْئُولًا (36) وَلَا تَمْشِ فِي الْأَرْضِ مَرَحًا ۖ إِنَّكَ لَن تَخْرِقَ الْأَرْضَ وَلَن تَبْلُغَ الْجِبَالَ طُولًا (37) كُلُّ ذَٰلِكَ كَانَ سَيِّئُهُ عِندَ رَبِّكَ مَكْرُوهًا (38) سورة الاسراء
  رد مع اقتباس
قديم منذ /01-11-2017, 09:08 PM   #2

 
الصورة الرمزية الحسن
المشرف عام
رتب المراقبات الادارينرتب المراقبات الادارينرتب المراقبات الادارينرتب المراقبات الادارينرتب المراقبات الادارين

الحسن غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 12
 تاريخ التسجيل : Sep 2015
 المشاركات : 961

افتراضي

جزاكي الله خيرا اختنا الشريفة.التسليم يارب التسليم
اللهم اعف عنا واغفر لنا وإرحمنا








التوقيع
قلـوب العارفين لها عيون....... ترى ما لا يراه الناظرون
وألسنة بأسـرار تنـاجـي...........تغيب عن الكرام الكاتبين
وأجنحة تطير بغير ريـش .....إلى ملكوت ربّ العالمين
  رد مع اقتباس
قديم منذ /04-05-2017, 05:56 AM   #3

مريد شاذلي
رتب المريدينرتب المريدينرتب المريدينرتب المريدينرتب المريدينرتب المريدين

على فؤاد غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 679
 تاريخ التسجيل : Mar 2017
 المشاركات : 133

افتراضي

جزاك الله خيرا اختي الشاذلية








  رد مع اقتباس
قديم منذ /08-14-2017, 08:19 AM   #4

 
الصورة الرمزية سعسوقي
مشرف
رتب المشرفينرتب المشرفينرتب المشرفينرتب المشرفينرتب المشرفين

سعسوقي غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 959
 تاريخ التسجيل : Jul 2017
 المشاركات : 4,267

افتراضي

جزاكي الله خيرا اختنا الشريفة.التسليم يارب التسليم
اللهم اعف عنا واغفر لنا وإرحمنا
موفق بإذن الله ... لك مني أجمل تحية .








التوقيع
سبحان الله وبحمده..عدد خلقه..ورضاء نفسه..وزينة عرشه..ومداد كلماته
  رد مع اقتباس
قديم منذ /10-05-2017, 06:45 PM   #5

عضو فعال

ابوالشيخ غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 71
 تاريخ التسجيل : Oct 2015
 المشاركات : 992

افتراضي

جزاكي الله خيرا اختنا الشريفة.التسليم يارب التسليم
اللهم اعف عنا واغفر لنا وإرحمنا







  رد مع اقتباس
قديم منذ /01-08-2018, 11:59 AM   #6

عضو فعال

اريج الجنه غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 1263
 تاريخ التسجيل : Jan 2018
 المشاركات : 388

افتراضي

جزاكم الله كل خير








  رد مع اقتباس
قديم منذ /01-09-2018, 12:07 PM   #7

عضو فعال

قادري انا غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 1007
 تاريخ التسجيل : Jul 2017
 المكان : المغرب
 المشاركات : 458

افتراضي

شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .
احسنت بارك الله فيك

اللهم نجنا من شر قد اقترب وعافنا من كل بلاء








  رد مع اقتباس
قديم منذ /01-09-2018, 08:36 PM   #8

عضو فعال

عمر2 غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 1052
 تاريخ التسجيل : Aug 2017
 المكان : الجزائر
 المشاركات : 955

افتراضي

جزاكي الله خيرا








  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)
الكلمات الدلالية (Tags)
الارض, دابة

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 03:15 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
اختصار الروابط
التسجيل